القمار قديما

لا يمكن تحديد ظهور ألعاب القمار بالتحديد، و لكن من المؤكد أن للقمار باع طويل علي مر العصور و الحضارات القديمة و الحديثة، و لعل أكبر دليل علي هذا الكلام الوثائق و أحجار النرد التي تم اكتشافها حديثا، على سبيل المثال تم العثور على بلاط خاص بإحدى ألعاب القمار في الصين، و تم العثور على حجر نرد قديم في مصر و هذه الأدلة تشير إلى فترة ما بين 3500 إلى 1500 قبل الميلاد أى تخص الحضارات القديمة. كما تم أيضا العثور على بعض الوثائق الرومانية و اليونانية و التي تشير إلى وجود ألعاب القمار في هذه العصور و الكثير من الأدلة الاخرى التي تدل على وجود مثل هذه الألعاب و الأدلة القاطعة على وجود هذه الألعاب قديما هو حديث و تحريم الأديان لبعض هذه الألعاب كما تم ذكرها في الإسلام و المسيحيه و اليهوديه.

الطريف في الأمر أنه توجد بعض القصص التي تروى أن ملك دولة النرويج و ملك دولة السويد قديما كان بينهم نزاعات علي بعض الاراضي، لذلك قاموا باستخدام حجر نرد للفصل في هذه النزاعات، و هذه القصه تؤكد أيضا وجود ألعاب أحجار النرد و القمار قديما، أيضا كما نعلم من خلال هذه الوثائق ان بعض الملوك و الأمراء قديما كانوا من محبي مثل هذه الألعاب كالشطرنج و الطاولة مثلا.

من المؤكد أيضا أن ألعاب القمار تطورت و أن كنا لا نعلم طرق و أساليب لعبها في الحضارات القديمة كالفرعونية وغيرها من الحضارات و لكنها بالتأكيد تغيرت عما كانت عليه، حتى في العصور الحديثة تم تغيير و تطوير أساليب و نظم هذه الألعاب، فمثلا قبل ظهور الإنترنت كان يذهب اللاعبين الى أماكن اللعب المخصصة لهذه الألعاب اي الكازينوهات و التى مازالت موجودة إلى الأن و لكن من أبرز مشاكل الكازينوهات صعوبة الوصول إليها في بعض الدول التي تحظر ألعاب الكازينو لأسباب مالية أو دينية أو اجتماعية.

لكن مع ظهور الإنترنت أخذت ألعاب القمار منحى جديد تماما فقد تم تطوير هذه الألعاب و إنشاء نسخ منها على تطبيقات الأنترنت، حيث تم تمكين محبي ألعاب القمار لعبها بسهولة من خلال هذه التطبيقات.